شدوا الأحزمة 18+

شـــدوا الأحـــــزمة 18+
إعداد: سلمى كنفاني


شهر رمضان يعني لنا الكثير”لمة العائلة و روحانيات مقدسة تتجلى بتهذيب النفس و حثها على طاعة الله،لقاء الأحبة و موائد أُعدت بأياديٍ كلها حب و كرم،الإحساس بالجار و الفقير و تبادل سكبات الطعام بين الجيران”. أخيرا سوف يحل علينا الشهر الفضيل يحمل ذكرياتنا معه،

اتذكر سهرات رمضان مع كؤوس شاي الخمير و وجلوسنا حول التلفاز نتابع برامج المسابقات الممتعة أو نستمع الى احاديث دينية كل هذه التفاصيل أيام الزمن الجميل ،أيام مسلسل عيلة خمس نجوم ، كسمو الذي إحتل جزءا كبيرا من مذكراتنا، مسلسل مرايا ، بقعة ضوء ، كان يا مكان و الدراما التاريخية جميعها كانت تقدم النصيحة والعبرة .

اليوم يجب أن نرفع حالة التأهب بسبب تدني المستوى الفني و الأخلاقي في الدراما فقد ولدت شبحاً مخيفاً يقتحم شاشاتنا بعد يوم شاق من التعب و الصيام، لذا يجب أن نحرص على وضع قوانين لما سيشاهدونه أولادنا من مسلسلات يضج بها التلفاز في السهرة و كبح التسلل اللأخلاقي الذي يغتصب فطرتهم و برائتهم.


الدراما السورية و اللبنانية و العربية إجمالا أصبحت تندرج تحت شعار 18+ لما يُعرض من مشاهد جريئة و وقحة لا تمت لواقعنا بصلة، فشتان بين مسلسلات أيام زمان الهادفة و ما يعرض اليوم على شاشاتنا العربية

فمسلسلات اليوم عبارة عن شخصيات تجسد ادوارها باغلب المشاهد عن العلاقات المحرمة و علاقات مشبوهة و ادوار تحشيش و خمور و أرواح عارية و صرخات و آهات كَصرخة روح و مسابقات خلع الملابس، كل هذه المسلسلات حتما سينتج عنها أمورا كارثية إذا بقيت بلا رقيب ولا قوانين وإن دلت تلك الأمور فليست تدل سوى على الإستخفاف بعقل المشاهدين و الغاية إلهائهم عن ممارسة طقوسهم الرمضانية.

كل عام وانتم بخير ونسأل الله ان يستر على الممثلات العربيات وان يلبسهن بثوب الطاعة والتسامع والحب.

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *