فرقة الثلاثي جبران… تضيئ ليل هامبورغ

أحيت فرقة الثلاثي جبران «Le Trio Joubran» من فلسطين حفلة موسيقية في هامبورغ ، ليكونوا بذلك

اول فرقة عربية تقدم عزفاً ثلاثياً على آلة العود في دار الاوبرا«الالب فلهارموني» في هامبورغ.

وأدّت فرقة الثلاثي جبران حفلها الذي بيعت تذاكره بالكامل مساء الأمس الأحد ١٩ كانون الثاني، حيث تفاعل

الجمهور الالماني بأداء الإخوة الثلاث. ابتدأ الحفل الموسيقي بقصيدة الشاعر الفلسطيني محمود درويش «على هذه الارض ما يستحق الحياة» مصحوبة بأنغام العود، تلتها عدة مقطوعات موسيقية ساحرة من ألحانهم من ألبومات « مجاز، ودندنة، وظل الكلام» حيث استوحوا اسماء مقطوعاتهم من قصيدة الشاعر محمود درويش، كما شارك الجمهور الفرقة غناء أغنية «أهواك» لعبد الحليم حافظ حيث اوصل العازفون احساسهم لجميع الحضور حتى من غير متكلمي العربية.

 يتألف هذا الثلاثي من الإخوة جبران، سمير (1973)، وسام (1983) وعدنان (1985). جميعهم يتقنون

التأليف الموسيقي والعزف على آلة العود، بينما يتولى الشقيق الأوسط صناعة آلاتهم، هذه الحرفة التي ورثها عن والده وطوّرها بالدراسة في معهد أنطونيو ستراديفاري في إيطاليا.

قصيدة على هذه الأرض بخط يد الراحل محمود درويش

وتعد فرقة «الثلاثي جبران» واحدة من أشهر الفرق الفنية في العالم، فهي أول فرقة في تاريخ الموسيقى

الشرقية تضم ثلاثة عازفي عود. وقد اتخذ الثلاثي، باريس مكانا لإقامتهم ومنها يتنقلون ويجوبون العالم.

وتفتخر الفرقة بمسيرتها الفنية مع الشاعر الراحل محمود درويش حيث رافقته ثلاثة عشر عاماً، و أحيت معه

أكثر من 30 عرضا في معظم دول العالم، وكانوا قد كسبوا من خلالها رواجا وشهرة تجاوزت المحيط إلى العالمية.

أحيا الثلاثي عدة حفلات في أوروبا والكثير من المدن العربية، كان أهمها تلك الحفلات التي أقيمت بمشاركة

الشاعر العربي محمود درويش، حيث رافقته الفرقة في العقد الأخير من عمره. وفي حفل افتتاح القدس عاصمة الثقافة العربية عام 2009.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.