الفلسطينيون يحيون يومهم الثقافي في هامبورغ

إعداد: أحمد الظاهر

يقول الشاعر الفلسطيني الراحل “محمود درويش”: أريد رائحة القهوة..

لا أريد غير رائحة القهوة.. ولا أريد من الأيام كلها غير رائحة القهوة!

هكذا امتزج اليوم الثقافي الفلسطيني في جامعة هامبورغ بين الثقافة ورائحة القهوة العربية التي اعدها لنا

العم شحادة العوض أبو فادي في خيمته العربية والذي اطربنا بصوت المهباش وهو يغني (يا ظريف الطول وقف تا أقولك رايح ع الغربة وبلادك أحسنلك).

القضية الفلسطينية حاضرة

لكي تظل القضية الفلسطينية في ذاكرة الاجيال العربية في المهجر، تم عرض فيديو مصور عن فلسطين وتم

رصد ابرز ما تغنى به الشعراء العرب عن فلسطين من خلاله.

كما اكد عدد من منظمي الفعالية من الجانب الفلسطيني حرصهم على نقل الثقافة الفلسطينية الى المجتمع الالماني من خلال هذه الفعاليات الثقافية.

كرم الضيافة العربية

تخللت الاحتفالية عدة فقرات منها الدبكة والرقص الشعبي وعروض للزي الشعبي الفلسطيني وتضمن الحفل

ايضاً ندوة حوارية عن تاريخ فلسطين وثرواتها الزراعية والباطنية. وفي الختام تم دعوة الحضور الى تناول أشهى المأكولات الفلسطينية.

الجدير بالذكر تفاعل الجالية العربية و الحضور الالماني في هذ اليوم وانبهارهم بهذه الثقافة العريقة.

[smartslider3 slider=6]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.