مرة أخرى


أنا بدوي من بلاد الشمس تحرقني كل حين ..
همهمتي صلاة ..ووصل الكائنات عندي نداء ..
اتحدث واستنبت ضياء واشراقا..
نحن هنا لنشرق معا بالوصال..
راحلتنا محبة وحسن ظن ..
نحن أيتام الا من بعضنا..
القي عليكم السلام..
والحياة لولا بعض الخلق لصارت ظلاما
فلا تستبدل واقعا بحلم يامسكين..
اعرف الارتحال بالبصيرة واستشف الاشياء من الاشياء..
اجهدني لأعرف وأعرف..
ارهقني لأتوضأ من الضياء..
بين النهر والنهار تشيخ الفضائل..
غرباء في وطن الظلال هذا..
أنا من قوم يدهنون عيونهم بوهج الشمس
ويدبغون جلودهم بطفولة الطمي النيلي..
يغنون مع العصافير نشيد الغربة..
ويلهمهم الاطفال فرحا كونيا منيرا..
أنا من قوم يفخرون بأكل الرماد وشراب الصباح
من قوم لن تعرفونهم ابدا..لأنهم ما زالوا في رحلة الكشف عنهم..
لكنهم طيبين كما النسيم
لكنهم يعلمون أنهم في رحلة قصيرة يقطعونها كأنهم في مضمار وثب..
لكنهم يضحكون بعيون دامعة..
لكنهم يبحثون عن الحياة وفور اصطيادها يركلونها..
قوم كرنفالهم الموت والحياة..
بهجتهم الميلاد والمطر
خاصرتهم موبوءة بتجاعيد الفتون..
نهارهم اسئلة وأحجيات..
دوما مايشدون الراحلة بحثا عن غراس المغيب..
يزرعون الأواصر مودة
ويحصدونها ذرة وفرحا وانتباه..
هؤلاء السمر السارين في حنايا الكون..
ورثوا أن الظنون كذب..
وأن الظلال وهم..
وأن الأطراق هو المجد القديم..
الناس هنا يشبهون عصافيرهم وأشجارهم
واحيانا ينبتون من التراب نباتا..
يشجيهم الوقت وحشرجة الاسئلة..
ويوجعهم البعد ولهيب الوطن
يرحلون لا لشيء الا لكي يعودوا..
وفرحهم هو الاخرين..
الاخرين الإرادة وطهارة الضفاف..
الآخرين الوجد المقيم وانتباه السماء..
ما أجمل وصلهم..ما أجمل نشيدهم

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تعليق 1
  1. عمروبن العاص خير يقول

    الدكتور الماحي .. تأخذنا بكلماتك إلى قرب الشمس ..نحترق بنار المعاني ثم نعود خلقا جديدا بتجدد المقال ..ودا ومحبة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط