pexels.com

كيف تختار جامعتك؟

لقد أتصل بي صديق من العراق وطلب مني أن أساعده في فهم إجراءات القبول والتسجيل في جامعة بي تي يو في مدينة كتبس الألمانية. اتصلت بالجامعة وبعد أسبوع تمكنت من الدخول على الأستاذ محمد الحاج رئيس القبول في الجامعة. انزعجت جدا عندما أخبرني أن الجامعة التي تخرج منها صديقي غير معترف بها. لذلك فإنه لا يمكن له من الالتحاق في برنامج الماجستير بأي جامعة ألمانية وليس فقط في جامعة مدينة كوتبس. تعلمت درسا مفاده أن اختيار الجامعة المعترف بها تعني أن استثمارك العلمي والزمني في ذاتك المناسبة من أهم الأشياء التي يجب أن تفكر فيها جيداً عند التخطيط للدراسة.

السؤال ثم السؤال ثم البحث يساعدك على اختيار الجامعة المناسبة والمعترف بها دوليا

نعيش اليوم في الزمن الرقمي و بات هذا الأمر سهلا ومتوفرا لكل شخص. فقد تطور الزمن وبات هنا ما يعرف بالتصنيفات العالمية للجامعات وهي قوائم تقارن مؤشرات الأداء الرئيسية لمختلف جامعات العالم.

خمس أشهر تصنيفات عالمية تقيم الجامعات 

أنتجت منظمات تعليمية مختلفة عدة تصانيف من منطلق معايير تخص كل مؤسسة لتقييم الجامعات والمعاهد التعليمية. لذلك إنني أنصح جميع الطلاب الذين يخططون للدراسة من القاء النظرة على هذه التصانيف الخمسة لمعرفة ما اذا الجامعة التي يريدون الالتحاق بها من ضمن القائمة.

 نظر معظم الطلاب الذين يخططون للسفر للدراسة بالخارج لخمسة تصنيفات عالمية للجامعية، نقدمها لها في السطور الآتية. ويمكنك ملاحظة أن كل نظام تصنيف له عناصر وعوامل معينة خاصة به تختلف عن قوائم التصنيف الأخرى.

معيار كيو إس لتقييم الجامعات

يقدم تصنيف كيو إس للجامعات العالمية QS World University Rankings للطلاب الكثير من المعلومات المفيدة عن الجامعات ويمكنهم من المقارنة بين حوالي أكثر من 800 جامعة حول العالم. ويعتمد هذا التصنيف على عدة عوامل لتقييم الجامعة، لكل عامل نسبة معينة من التصنيف، وهذه العوامل هي: سمعة الجامعة بين الجامعات الأخرى (40٪)، الروابط مع سوق العمل (10٪)، نسبة الطلاب إلى المعلمين (20٪)، نسبة الاستشهادات إلى أعضاء هيئة التدريس (20٪) والنظرة الدولية للجامعة التي تشمل الطلاب والموظفين بها (10٪).

معيار مجلة التايمز لترتيب الجامعات

تصنيف التايمز للجامعات العالمية Times Higher Education World University Rankings هو أكبر وأكثر تصنيفات الجامعات العالمية تنوعاً، حيث يحتوي التصنيف في نسخة 2020 على أكثر من 1400 جامعة من 92 دولة حول العالم. ويعتمد هذا التصنيف العالمي الشهير على عوامل تقييم يمثل كل واحد منها نسبة معينة في التصنيف مثل: التدريس (30٪)، الأبحاث العلمية الخاصة بالجامعة (30٪)، الاستشهادات والاقتباسات التي تذكر الجامعة وباحثيها في الأبحاث والمنشورات والدوريات العلمية (30٪)، علاقات وروابط الجامعة مع سوق العمل والصناعة والشركات(2.5٪)، وأخيرا النظرة الدولية للجامعة ( 7.5٪).

معيار أرو لترتيب الجامعات 

يعد التصنيف الأكاديمي لجامعات العالم Academic Ranking of World Universities (ARWU)، المعروف أيضاً اختصاراً بتصنيف أرو للجامعات، من أكثر تصنيفات الجامعات العالمية البارزة. يستند هذا التصنيف إلى مؤشرات الاستشهادات والاقتباسات العلمية بنسبة 20٪، وعدد المقالات المنشورة للجامعة في مجلتي نيتشر Nature وساينس Science العلميتين الشهيرتين بنسبة تقييم 20٪، بالإضافة إلى وجود أساتذة بالجامعة تم الاستشهاد بأبحاثهم ضمن أعلى 100 عالم وذلك المؤشر يعطي 20٪ لدرجات تقييم الجامعة، ثم حصول أحد خريجي الجامعة على جائزة نوبل (10٪)، وحصول أحد باحثي الجامعة على جائزة نوبل أثناء عمله بها يمنح 20٪ لتصنيف الجامعة، بينما المؤشر الأخير هو نسبة الحصول على جائزة نوبل مقابل عدد أعضاء هيئة تدريس الجامعة (10٪). وبسبب العوامل السابقة فإن تصنيف أرو يعد من تصنيفات الجامعات المفيدة للطلاب الراغبين في العمل البحثي والحصول على شهادة الدكتوراه من الجامعات في الخارج.

معيار وبومتريكس لترتيب الجامعات

على عكس التصنيفات الأخرى التقليدية، يستخدم تصنيف ويبومتركس للجامعات العالمية Webometrics Ranking of World Universities  نظاماً يعتمد على تقييم التواجد الإلكتروني للجامعة، ومدى تشعبها في العالم الافتراضي على شبكة الإنترنت، ومدى انتشارها، وانتشار أعمالها رقمياً على الإنترنت، وكذلك تميز البحث العلمي المنشور لباحثيها أو المستشهد به، كل ذلك لتقييم الجامعة بصورة كلية.

معيار ترتيب سيفيتز لايدن 

تصنيف لايدن للجامعات CWTS Leiden Ranking من التصنيفات العالمية البارزة التي تقدم لك معلومات جيدة عن الأداء العلمي لأكثر من 1000 جامعة حول العالم. يتم ترتيب الجامعات في هذا التصنيف وفقاً للتحليل الإحصائي للاقتباسات العلمية التي تستشهد بالجامعة وباحثيها وأبحاثها واكتشافاتها واختراعاتها، ومُعامِل التأثير الخاص بالدوريات العلمية التي يتم نشر الأبحاث بها، والتعاون العلمي. يمكنك فحص تصنيف الجامعة عن طريق تحديد الفترة الزمنية، والمجال العلمي، والبلد، ونوع المؤشر المفضل لديك.

هذه التصنيفات العالمية أهم نقطة انطلاق يجب عليك أن تخوضه. بعد ذلك عليك بالاتصال بالجامعة والسؤال عن  الجهات التي تمنحها اعتراف بمتانتها الأكاديمية. ومن ثم يمكنك اختيار قرارك على أساس علمي ومدروس.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط