جواز إقامة صلاة الجمعة والجماعة عن بعد!

حان وقت إستحضار ومراجعة فتوى
“الاقناع بصحة صلاة الجمعة خلف المذياع”
للشيخ احمد بن الصديق الغماري
(ت. 1380 هـ 1960م) والذي قد يدرج كآخر المجتهدين المطلقين عند من علم بكتبه.

استهلال:

مع إضطرام الوباء وتفشي العدوى الجرثومية خصوصا في الأماكن المكتظة بالعباد والنساك والذاكرين والذاكرات.

إجتمع موقف نخبة من المجتهدين على جواز ترك صلاة الجمعة والجماعات في المساجد والحلق والمجالس والمزارات والمآتم والفاتحات.

ادلة جواز ترك المساجد عند النوازل:

واستشهد عدد ليس بقليل بفعلة الصحابي عبدالله بن عباس رضي الله عنهما قال لمؤذنه في يوم مطير: إذا قلت أشهد أن محمدا رسول الله فلا تقل حي على الصلاة، قل صلوا في بيوتكم، فكأن الناس استنكروا ذلك، فقال: قد فعل ذلك من هو خير مني، وإني كرهت أن أخرجكم فتمشون في الطين والمطر. سنن ابن أبي داود.

وكان مدار تحوط السلف اجتناب الأذى القادم نتيجة الإتساخ بالطين والتعرض للمطر فما بالنا بالموت المحتمل والله تعالى يقول:
ولا تقتلوا أنفسكم إن الله كان بكم رحيما (النساء ٢٩).
وقوله تعالى ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة (البقرة ١٩٥).

جواز إقامة صلاة الجمعة والجماعة عن بعد

هل توجد طريقة أخرى لإقامة الجماعات مع تجنب التجمع والإكتظاظ خارج الجوامع؟

نعم هناك فتوى قديمة كتبها الشيخ احمد بن الصديق الغماري
(ت. 1380 هـ 1960م) والذي قد يدرج كآخر المجتهدين المطلقين عند من علم بكتبه.

أصدرها في كتيب ونشره بعنوان

“الاقناع بصحة صلاة الجمعة خلف المذياع”

ورابط الكتيب هو:

رابط مباشر

ولكي لا أفرض فهمي على أحد أدعوكم بقراءة الكتيب ومن يرى بأن صلاة الجمعة تجوز بأن يصلي كل بالغ في منزله بعد الإستماع للخطبة من خلال المذياع أو التلفزيون أو الإنترنت من الألواح المحمولة والحواسيب والجوالات فليفعل.

خلاصة ما فهمته أن الصلاة في الجامع سنة وليس فرض. والفرض هو إقامة الصلاة. وأن الصلاة تصح في الجامع أو خارجه. وتصح الصلاة خلف إمام وإن كان هناك قاطع بينهما من طريق وشارع ونحوه.
وأن صلاة الجمعة هو الإستماع الى الخطبة. فالخطبة عمادها ومبناها.

أجاز الشيخ احمد بن الصديق الغماري أن يجلس المسلم في بيته لينصت الى المذياع كما لو كان في جامع.
ومن ثم يصلي ركعتين خلف الإمام صلاة الجمعة. فهو جائزة في فقهه رحمه الله تعالى.

كما أن الوقت شرط مهم عند الشيخ احمد بن الصديق الغماري أي لا يجوز أن يصلي الجمعة خلف إمام من مذياع في وقت خارج وقت المأموم.

كما أكد الشيخ احمد بن الصديق الغماري مراعاة أن عند وقوف المأموم نحو الكعبة إن يكون إمامه في بلد يقع أمام بلد المأموم لا خلفه.
مثال للتوضيح لا يجوز أن يصلي من في القاهرة خلف إمامة المذياع لشيخ في المغرب. لأن المغرب تقع خلف المأموم عند قبالته للكعبة شرفها الله تعالى وحفظها.

هذا ما فهمت على قلة بضاعتي. وإنني أثرت موضوع للنقاش ولست بمفتي.

اللهم اغفر لنا وتب علينا و انجدنا بك وثم بالأخذ بالأسباب.
وصلى الله على مصطفاه من البشر وعلى آله وصحبه الطيبين الطاهرين وسلم تسليما كثيرا إلى يوم الدين
الفاتحة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط