بين الكويت واليمن رابط ثقافي اسمه “ببلومانيا”

د. محمدالزّكري القضاعي 

يحاول مجموعة من المثقفين العرب في ألمانيا من خلال مبادرة مهرجان (ببلومانيا) أن يغيروا الصورة النمطية

لدى الالمان عنهم، و المنتشرة في وسائل الإعلام الالمانية التي حَوّلت العربي إلى شماعة تعلق عليها من تخيلات وتصورات الإعلام بعض منها حقيقي و كثير منها وهم. 

فهل يمكن للنخبة العربية المثقفة في برلين إصلاح ما أفسدته سلبيات تصرفات بعض العرب في أوروبا وما يتلفزه الغرب عنا؟ 

أمام هذا الانسداد في الأفق الثقافي يتضاعف حمل المثقف ثقلا وتزداد رغبته لإيجاد حل لتحسين سمعة

الثقافة العربية، وما يضاعف الحمل أن على العربي ليس فقط إبراز إيجابيات الثقافة العربية لدى الجماهير الأوروبية بل عليه إثبات أنه ” هو” كمثقف إنسان صاحب رسالة هادفة وبنّاءة.

 “آراب” الذراع الإعلامي العربي الأوفر حضورا في برلين لدعم كل مشروع ثقافي مفيد للأمة العربية في المانيا، فقد كانت مؤسسة آراب الثقافية  حاضرة اليوم في زيارتين قام بها فريق من شباب

“ببلومانيا” الثقافي إلى السفارة الكويتية ثم إلى السفارة اليمنية في برلين.

الجدير بالذكر أننا لن نوفي حجم حفاوة الترحيب في السفارتين الذي تلقاه وفد “ببلومانيا”

في اطار زيارتنا شرح د.حذيفة المشهداني للسفيرين الكريمين عن مشروع ثقافي متكامل تحت مسمى

“ببلومانيا العرب:ملتقى الثقافات والحضارات في برلين” 

و أكد فيها شباب “ببلومانيا” أن مشروعهم  يصب في إطار نشر رسالة ثقافية الى المجتمع الألماني

عن طريق إشهار الإيجابيات التي يتمتع بها العربي في أوروبا.

سعادة السفير الكويتي مع الزميل مدير مكتب آراب في برلين

بالمقابل أكد فيها سعادة السفير الكويتي الأستاذ نجيب البدر أن الكويت متواجدة حيث يتواجد المثقف

العربي. وأنها على استعداد بأن تدعم معنويا وماديا أي عمل ثقافي مدروس من خلال رؤية واضحة ومحددة تخدم العرب إيجابيا ولا تخالف القوانين الأوروبية ولا تتعارض مع الأعراف الديبلوماسية. كما طلب سعادته من

الحضور أن لا يقتصر نشاطهم الثقافي على مشاريع موسمية، ونصح الوفد بتصميم وتنفيذ مشاريع ثقافية استدامية غير منقطعة، وشرح رؤيته وتصوراته في هذا المجال. كما وعد سعادته بأنه سيتابع مهرجان “ببلومانيا” متمنيا للجميع وافر النجاح والتوفيق.

سعادة السفير اليمني ومنظمي مهرجان ببلومانيا

وعندما دخل الوفد على مقر سعادة السفير اليمني البروفسور د. يحي الشعيبي رحب بهم وتبادل مع الوفد أفكار سعادته حول أهمية ما يقوم به شباب وشابات “ببلومانيا”، وصرح على  الفور سعادة السفير اليمني أن

السفارة اليمنية ستشارك مهرجان “ببلومانيا” من خلال عرض لوحات بريش فنانين وفنانات يمنيين، و أن

نادي الكتاب اليمني سيشارك بمؤلفات كتبها كتبة يمنيون ويمنيات. بالمقابل رحب د. حذيفة المشهداني بهذا

الطلب وشكر سعادة السفير اليمني على دعمه لببلومانيا.

بعد ذلك اجتمع فريق ببلومانيا في احد مقار مدرسة ابن خلدون و تدارسوا خطواتهم المقبلة وكرروا شكرهم

لفريق آراب الذي يسعى دائما إلى مساندة المشاريع الثقافية الإيجابية في برلين و هامبورغ.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.