يعرف من أين تؤكل الكتف؟

يُضرب هذا المثل عادة للدلالة على الرجل الذكي، الواعي، والمتبصر، والذي له خبرة في معالجة شؤون الحياة، وقادر على فهم الواقع ومعايشته، ومن وجهة نظر إدارية قادر على تحديد أهدافه. ويصف المثل الشخص الداهية الذكي.

الأقاويل المختلفة عن المثّل:


فقال المطرزي في شرح المقامات ، أن هذا المثّل يضرب للرجل الداهية ، الذي يأتي الأمور من مأتاها ، وذلك لأن أكل الكتف أعسر من غيرها ، وقيل أن أكله من أسفله لأنه يسهل انحدار لحمها ، ومن أعلها يكون معتقدا ملتوياً لأنه غضروف مشتبكاً باللحم .

شرح المقامات لسلامة الأنباري :


وفي شرح المقامات لسلامة الأنباري قيل : إن في الكتف موضعاً ، إذا أمسكه الانسان سقط جميع لحمها، لذا

فقد صارت جملة من حيث تؤكل الكتف مثلاً ، يطلق على الرجل الداهية ، وذلك لأن أكل الكتف له طريقة معينة في الأكل ، أعسر من غيرها .

رأي الأصمعي :


وقال الأصمعي : العرب تقول لضعيف الرأي ، إنه لا يحسن أكل الكتف ـ وقد أنشد الأصمعي في ذلك المثّل

العربي وقال : إني على ما تَرين من كبري .. أعلم من أين تؤكل الكتف .

قول آخر:
ويقول البعض: أن المرق يجرى بين لحم الكتف والعظم ، فإذا أخذتها من أعلى جَرَت عليك المرقة وانصبّت ،

وإذا أخذتها من أسفلها انقشرت عن عظمها خاصة ، وبقيت المرقة مكانها ثابتة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط