معرض هامبورغ الأول للكتاب العربي

إعداد: مها محمد

تصوير: معتز خليل

تكاد تكون الأنشطة الثقافية العربية في مدينة هامبورغ شحيحة، فالجالية العربية دائمة البحث عن أصالتها العربية أو عن هويتها الضائعة في المهجر، مع ولادة مؤسسة آراب لنشر الثقافة العربية في المهجر استطاعت ان تنظم أول معرض للكتاب في ولاية هامبورغ.

في خطوة تعتبر الأولى من نوعها، افتتحت مؤسسة آراب معرضها الأول للكتاب العربي في مدينة هامبورغ، بأكثر من ٧٠٠ عنوان لكتب متنوعة المواضيع.

بالتزامن مع معرض هامبورغ للكتاب، خصّص البرنامج الثّقافي للمعرض أمسية شعرية احياها كل من الشاعر بهاء بركة والشاعرة سلمى كنفاني والشاعر أيهم دمياطي قدّم الأمسية الإعلامي والشاعر جعفر النصراوي، تنوعت قصائد الشعراء بين المهجر والحب والسلام، حيث نالت إعجاب الجمهور على اختلاف جنسياتهم العربية.

في نهاية الأمسية الشعرية تم سحب القرعة على خمس جوائز أدبية منحتها مؤسسة أراب للحضور وذلك إيماناً منها بنشر الثقافة العربية في المهجر.

تعليق واحد

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *