لنكتشف معاً جوته من جديد

تحت شعار “من يعرف نفسه ويعرف غيره، سيعرف أيضاً هنا: أن الشرق والغرب لن ينفصلا” احتفلت كنيسة سانت جورج بذكرى مرور 200 عام على صدور”الديوان الشرقي للمؤلف الغربي” لأشهر أدباء ألمانيا جوته بطريقة مميزة.
حيث القى الدكتور محمد خليفة محاضرة عن التاريخ القديم،واشار إلى علاقة جوته بالإسلام والموسيقى.
كما استشهدت مريم خليفة وجاسين موسى بنصوص من الديوان.

عزفت فرقة الشرق أجمل الالحان العربية حيث تفاعل الجمهور مع العازفين.

في نهاية الحفل تذوق الجمهور بعض المأكولات الشرقية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.