علاوي كاظم كشيش…يكتب للمرأة في يومها

علاوي كاظم كشيش


يا انتِ. يا امرأة تسيل ترافة. اتعبتِ قلبك

كم تذهبين وحيدة والضوء يجرح منك هدبك

ارمي حقيبتك الانيقة وافرشي بالبوح دربك

مرت ظلالك في الحديقة فاشتهى القداح كعبك

ومشيت في صمت القصيدة فاعترى الايقاع ثوبك

بيني وبين مدينتي. انت التي اصبحتُ ذنبك

غيبي بلا سبب لأنزف لوعتي وازيد حبك

لو كان لي لزرعت ظلي واحة ترتاح قربك

عطشي تفتح وانتظرتك غيمة وشربت نخبك

ماذا اعتراني في الصباح لأزدهي واصير عذبك

حسدت ملامحك المرايا ثم سالت كي تصبّك

انت المدينة والحبيبة .في دمي دوّنت حبك

لغتي انوثتك التي صليتها ورضعت خصبك

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط