سيناتور الثقافة في برلمان هامبورغ لآراب ثقافة اللاجئين مرحب بها في هامبورغ


جعفر النصراوي / هامبورغ

الدكتور كارستن بروسدا و الدكتور توماس باولسن مع الزميل جعفر النصراوي

قال الدكتور كارستن بروسدا أن الثقافات التي حملها اللاجئين معهم من بلدانهم الأصلية مرحب بها هنا في هامبورغ ونسعى لإيجاد مشاريع تصب في دمج هذه الثقافات مع الثقافة الألمانية.


وأضاف السيناتور بروسدا رئيس اللجنة الثقافية في برلمان ولاية هامبورغ خلال إطلاق مشروع أمل هامبورغ أن هذا المشروع يعد استكمالا للمرحلة الأولى التي تم إطلاقها قبل سنتين تحت مسمى أمل برلين والتي تعد

أول المشاريع التي تعنى بلغات المهاجرين الأصلية والهدف منها اطلاعهم على مايدور حولهم من أحداث وان يتعرفوا على أساليب الحياة في المجتمع الألماني ليساعدهم على الإندماج اكثر فيه.


من جانبه قال المدير التنفيذي لمؤسسة “Körber Stiftung” الدكتور توماس باولسن لآراب على هامش الإفتتاح أن المشروع كبير لكن ينقصه التمويل لتوفير فرص عمل أكثر للصحفيين الذين إضطروا لمغادرة

بلدانهم ليمارسوا عملهم بلغتهم الأم ،لاننا نعلم ان اللغة الألمانية صعبة وقد لا يتمكن اغلبهم من إجادتها لدرجة تمكنهم من العمل في مجال الصحافة الألمانية وبهذا نخسر خبراتهم التي حصدوها في بلدانهم على مر الأعوام.

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *