السينما العالمية في عيون عربية

السرد الذاتي، في أسلوب افلام الاثارة يتتبع المتلقي السرد من خلال ما يراه الراوي، ووجهة نظره ومشاعره وعواطفه، إذ إن الراوي يسرد في هذا الأسلوب معتمدًا على رأيه وفكرته وشعوره حول أحداث القصة وشخصياتها وتطوراتها، ويُلحظ في هذا الأسلوب غلبة ضمائر المتكلم، دون أن يعني أن الراوي لا يلجأ إلى ضمائر أخرى اي ان في السينما يكون وجهة نظر ممثل واحد أو شخصية واحدة مثال، لهذا فيلم الجوكر وهو فيلم إثارة نفسية أمريكي اطلق عام 2019 من إخراج تود فيليبس إذ أن الفيلم يتكلم عن شخصية واحدة بوجهة نظرها، حيث أن الكاميرة طول الفيلم تلاحق شخصية الجوكر وتتكلم عن جميع تفاصيلها وما تعانيه وتتابع ردات فعله وفرحه و حزنه و حقده دون التطرق إلى شخصية أخرى.


اما فيلم الأسطورة وهو من روائع الأفلام الإيطالية للمخرج جوسبي تورناتوري إذ استخدم اسلوب فيلم 1900 بحيث هناك شخص ما يروي القصة، مستخدما اسلوب الاسترجاع (فلاش باك) وهو أحد أبطال تلك القصة و يبدو لنا بان تورانتوري الذي قام بإخراج الفيلم و كتابته ايضا قد عمد الى استخدام هذا الاسلوب السردي للاستفادة من عنصر التشويق.


اما السرد الموضوعي يكون الراوي كليّ المعرفة مُطّلعًا على كل ما يدور في الحكاية، بما في ذلك الأفكار السردية للأبطال، ويُكثر الراوي في هذا الأسلوب من ضمائر الغائب التي تُعبِّر عن السرد الموضوعي، وعن الراوي كليّ المعرفة. أي أنه يروي وجهة نظر جميع الأشخاص وفي السينما نجد أن جميع الشخصيات تتكلم عن نفسها ووجهة نظرها من خلال الدخول في تفاصيل الشخصيات مثال على ذلك فيلم (طُفيلي) ‏ هو فيلم كوميديا سوداء كوري جنوبي من إنتاج عام 2019، من إخراج بونج جون إذ يعتبر الفيلم من السرد الموضوعي بحيث انه يروي حياة أكثر من شخصية في المجتمع الكوري ويتحدث عن الصراع الطبقي بين الأغنياء والفقراء

تحدث الفيلم عن شخصيات كثيرة داخل تلك الطبقات لذلك يعتبر سرد موضوعي بسبب انه يروي وجهة نظر أكثر من شخصية.


فيلم (وحيد في المنزل) هو فيلم كوميدي أمريكي إنتاج عام 1990‪ للمخرج كريس كولومبوس إذ تتحدث قصة عن عائلة تستعد للذهاب لقضاء عطلة عيد الميلاد في فرنسا، وأفراد الأسرة يستعجلون في حزم الحقائب وكل شيء، والمغادرة، بالخطأ تنسى العائلة كيفين مكاليستر (ماكولي كولكن)، وهو صبي في الثامنة، في المنزل.

عندما يستيقظ كيفين يكتشف أن أسرته قد نسيت ايقاظه، وان البيت أصبح كله له الآن – وهذا الذي اراده دائما وهو الشعور بالحرية فيستمتع كيفين بوقته كثيرا. وياتي زوج من اللصوص يتجولون حول أحياء راقية في محاولة لاقتحام المنازل وسرقتها، وذلك لأن الكثير من الناس تغادر بيوتها بسبب عطلة عيد الميلاد، ويأتي اللصوص إلى الحي الذي يعيش فيه كيفن، ويبدؤون بالتخطيط لاقتحام منزل كيفين، ولكن كيفين حاول تضليلهم في البداية وخداعهم بأن المنزل كان مليئا بالاشخاص.

عندما تكشف خدعته, يبدأ بنصب الفخاخ في كل أنحاء المنزل، ويتمكن من منع المتسللين من سرقة محتويات منزله. كيفين يتمكن في النهاية من القبض على اللصوص وتقديمهم إلى الشرطة، في وقت لاحق يجتمع كيفين مع والدته، التي كانت تحاول الوصول إلى كيفين في أقرب وقت ممكن، وبعد فترة وجيزة يتم شمل جميع أفراد الأسرة.

بسبب تخطيط اللصوص التي تعتبر شخصيات في تلك القصة تعتبر وجهة نظر ولذلك يعتبر الفيلم من السرد الموضوعي.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط