ابن خلدون بُعِثَ من جديد في برلين!

د. محمد الزّكري القضاعي

في ظل إضطراد التعولم الكوني وانتشار متحدثي لغات غير أوربية خصوصا اللغة العربية كان من الضروري أن نتساءل:

ما السبيل إلى إدماج اللغة العربية في فضاء اللغات الاخرى المعتمدة في المانيا؟

للإجابة على هذا السؤال وجدنا أهمية أن نطرق أبواب مدرسة ابن خلدون ونسأل نائب رئيس مجلس الإدارة

د. حذيفة المشهداني

حدثنا عن بدايتك في مدرسة ابن خلدون؟

في مطلع عام ٢٠١٨ أبلغني أحد أصدقائي عن وجود عمل مدرس للغة العربية شاغر في مدرسة ابن خلدون. عندها تقدمت للوظيفة و كانت مدرسة ابن خلدون التي أسست ف عام ١٩٧٤ تعاني من تسرب طاقمها الى وظائف أخرى، ولم يكن فيها سوى ١٨ طالب، وبعدها بفترة قصيرة استلمت إدارة المؤسسة.

كم عدد الطلبة اليوم؟

قرابة السبعمائة طالب وطالبه.

إذا كيف استطعت أن تبعث الروح في ابن خلدون من جديد في برلين؟

لم يكن العمل سهل. لقد رسمت خطة علمية ذات رؤية واستراتيجية واضحة. ذهبت الى كل أماكن تجمع العرب والاندية والجمعيات وحتى الكنائس والجوامع والكليات،

أخبرتهم أننا مؤهلون لتعليم اللغة العربية لكافة الفئات العمرية والمستويات، ثم بدأت الطلاب تتدفق علينا من مختلف الفئات العمرية حتى بلغنا ما بلغناه.

هل تضعون جميع الفئات العمرية في صف واحد؟

نستقبل جميع الطلبة وجميع الفئات العمرية ونخضعهم الى امتحان موحد، ثم من خلال تقييم مستوى النطق وجودة مخارج الحروف لدى المتقدم،

نقوم بفرز الطلبة بناءا على مستوى قدرته التعليمية وعلى الفئة العمرية التي ينتمي اليها. كما أننا نمتلك مقرات في مختلف أنحاء العاصمة.

فلدينا أربع مباني في مواقع مختلفة مع أربع مواقع أخرى بالتعاون مع جمعيات وأندية برلينية.

حاولنا من خلال ثمانية مواقع أن نكون قريبن من أماكن تكثف طلبتنا لنوفر عليهم عناء التنقل.

ما هو النهج والمنهاج التعليمي الذي تعتمده مدرسة ابن خلدون؟

نحن مرخصون من قبل الدكتور الحبيب العفاس. فالعفاس ألف سلسلة كتب تحت عنوان ”أُحِبّ اللّـغَـةَ الـعَـرَبِـيـةَ“ وهو منهج أوروبي متكامل

في تعليم اللغة العربية للصغار الناطقين بغيرها، وهو منهج مُتـوافق مع المرجع الأوربي المشترك للغات الصادر عن البرلمان الاوروبي.

(Gemeinsamen Europäischen Referenzrahmen für Sprachen des Europarates)

وهو أَوﱠلُ منهاج أوروبي يُـحـقق هَدَف الـتـكلّم باللغة العربية بداية من الـحصص الاولى، وجميع طاقمنا شارك في دورات الدكتور الحبيب العفاس ومرخص بشهادات في ذلك.

كم يبلغ عدد الطلبة العرب في المدرسة؟

٧٠% من أصول عربية, ١٠% من طلبتنا من أصول المانية، ١٠% من خلفية كردية وتركية, ١٠% من فئات مختلفة.

كم اعمار الطلبة من اصول المانية؟

تتفاوت أعمارهم بين ال ١٨ إلى ال ٣٣ عاما، بعضهم طلبة جامعات وبعضهم موظفون في وزارة

الداخلية و الخارجية والشرطة، نعلمهم اللغة الفصحى والعامية لكي يتمكنوا من التواصل مع العرب من مواقع عملهم بسهولة وسلاسة.

هل يعني هذا أنكم تحظون باعتراف جودتكم التعليمية من قبل المؤسسات الالمانية الرسمية؟

اليوم وبعد جهود مضنية حازت مؤسسة ابن خلدون التعليمية على اعتراف جميع المؤسسات الالمانية الرسمية في اوروبا والوطن العربي، وينال خريجينا شهادة مصدقة من الدول العربية . بل إن شهادة مدرستنا معترف بها كلغة ثالثة لدى الجهات التعليمية المانيا، فكما تعلم أن كل طلاب المراحل التعليمية فيما قبل الجامعة عليهم تعلم لغتين أخريين الى جانب اللغة الالمانية، فشهادتنا تحتل محل إحدى هذه اللغات.

ماهي خططكم و طموحاتكم لعام ٢٠٢٠؟

أتمنى أن أتواصل مع كافة الجهات المعنية لمحاولة توفير مادة اللغة العربية في كافة المدارس الالمانية، فنحن نمتلك القدرة على توفير وتأهيل الطاقم التعليمي لنقل هذه المهمة، كما آمل أن نفتح قنوات تواصل مع اليسكو في هذا العام لنتمكن من التنسيق فيما بيننا من أجل خدمة اللغة العربية.

أخيرا أتمنى بعد ٢٥ عاما من اليوم أن لا يستوقفني شخص في المانيا و يقول لي: لم أتعلم اللغة العربية نتيجة لتقصيرك.

آراب: د. حذيفة لقد سعدنا جدا بلقائنا معك

د. حذيفة وأنا أيضا أقدر كل الجهود الثقافية التي تقوم بها مؤسسة آراب الثقافية من أجل احياء ثقافتنا وتاريخنا ولغتنا العربية في المهجر.

[smartslider3 slider=5]

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

3 تعليقات
  1. Hisham Aly Mohamed Aly يقول

    سعدت بقراءة الصفحه…مجهود يستحق التقدير

    1. محمد الزكري يقول

      مرحبا بك استاذ هشام …صديقنا الدائم …

  2. Alhamidi Haitham يقول

    سعدت بقراءة الصفحه…مجهود يستحق التقدير

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط