أساطير العقل

في القرن السادس عشر ق.م أشار فيثارغوث الى فكرة أن المخ هو عضو العقل ومنذ ذلك الحين أدرك الناس أن العقل السليم في الجسم (المخ ) السليم .

الدماغ مصدر الحرية ومنبع العبودية هو المدخل الى العالم والمخرج منه , إله الشك واليقين , والنور والظلام , لأعدو ولا هو صديق , هو منك ولك وعليك , المعالجة الصالحة تخلق التبصر , وغير ذلك جنون أما القرار فمن شأنك …

ما تظنه يقينا غالبا ما يكون أبعد الأمور عن اليقين .

بول بروكا

في القرن السادس عشر ق.م أشار فيثارغوث الى فكرة أن المخ هو عضو العقل ومنذ ذلك الحين أدرك الناس أن العقل السليم في الجسم (المخ ) السليم .

ما بين ( 1796-1802) ظهرت أفكار الطبيب الفرنسي كاباني حول صلات الجسم البشري بالروح .

في عام 1861 اكتشف العالم بول بروكا ان حالة مريض ظهرت عليه علامات فقدان الكلام  ترجع الى تلف بالجزء الخلفي من الفصوص الجبهية الامامية وهذا الاكتشاف كان حافزا للكثير من المهتمين لتوجيه ابحاثهم لدراسة العلاقة بين تلف اجزاء من المخ والوظائف النفسية التي تختفي نتيجة لاصابة تلك الاجزاء .

في سنة 1889 استطاع كاجال تحديد وحدة الجهاز العصبي (العصبون ) .

في عام 1903 اكتشف العالم الروسي ايفان بافلوف الفعل المنعكس الشرطي .

و في سنة 1914 نشرت دراسات هامة في علم النفس قدم من خلالها واطسن نظريته في السلوك والتي أوضح فيها ان نشاط المخ هو المسؤول عن الاستجابة لمثيرات العالم الخارجي .

في عام 1953 اكتشف العالم الامريكي الدز مركز اللذة في الدماغ .

انطلاقا من هنا ومن هذا التطور الكبير للدراسات التي أجراها أطباء وعلماء الفيزيولوجيا والأعصاب على الدماغ الإنساني أننا غير قادرين على فهم آلية السلوك الإنساني والاستجابة للمثيرات الخارجية وكيفية التعامل مع العالم الخارجي الا في ضوء فهمنا لهذا المركز القيادي او غرفة العمليات التي تنطلق منها الأوامر والقرارات الهامة التي تحكمنا وتجعلنا نتصرف على نحو ما ..

80%
Awesome
  • Design

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد